علاج ضعف الحيوانات المنويه

يُمكن وَصف طريقة حركة الحيوانات المنوية بأنها حركة “سباحة”. تتحرك الحيوانات المنوية بتلك الطريقة نظرًا لشكلها الانسايبي المكوَّن من رأس بيضاوي وذيل رفيع خفيف الحركة.

يحتاج بعض الرجال إلى الخضوع لأحد أساليب علاج ضعف الحيوانات المنوية عندما تُصبح الحيوانات المنوية الموجودة في خصيتهم بطيئة، وضعيفة وغير قادرة على الحركة.

كيف يؤثر ضعف الحيوانات المنوية في فرص الإنجاب؟

في أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، يقذف الرَجُل السائل المنوي الذي يحوي عددًا مناسبًا من الحيوانات المنوية في مهبل الزوجة. تتحرك الحيوانات المنوية كي تصل إلى البويضة الناضجة المُستقرة في قناة فالوب (أحد أعضاء جهاز المرأة التناسلي).

تستقر البويضة الناضجة في قناة فالوب مدةً زمنية تتراوح ما بين 12 ساعة إلى 24 ساعة -تقريبًا-. عندما تكون الحيوانات المنوية بطيئة أو عاجزة عن الحركة، لن تستطيع الوصول إلى البويضة في الوقت المناسب، بالتالي لا يحدث حَمل ويتأخر الإنجاب.

يسأل بعض الرجال عن مدى إمكانية تحسين حركة الحيوانات المنوية عبر تطبيق بعض التعديلات على نمط الحياة. دعونا نوضح التفاصيل.

كيفية علاج ضعف الحيوانات المنوية عبر إنقاص الوزن

تؤكد الدراسات العلمية وجود علاقة قوية بين السمنة المفرطة وضعف الحيوانات المنوية. لنفهم الموضوع من بدايته:

  • يُخزّن الجسم الدهونَ داخل الخلايا والأنسجة الدهنية الموجودة في الجسم.
  • تؤدي زيادة الوزن والإصابة بالسمنة المفرطة إلى تخزين المزيد من الدهون داخل الخلايا الدهنية، بالتالي يزداد حجم تلك الخلايا أو يُكوّن الجسم خلايا دهنية جديدة من أجل تخزين مزيدٍ من الدهون.
  • تُفرز الخلايا الدهنية بعض الأنزيمات (مواد كيميائية تدخل في العديد من التفاعلات الحيوية التي تحدث في جسم الإنسان).
  • من أشهر الأنزيمات التي تُفرزها الخلايا الدهنية إنزيم يُسمى “الأروماتيز – Aromatase”.
  • يعمل إنزيم الأروماتيز على تحويل الهرمونات الذكرية (الأندروجينات أو التستوستيرون) إلى هرمونات أنثوية (إستروجين).

الاستنتاج

مما سبق يتضح لنا أنَّ السمنة المفرطة تؤدي إلى خفض مستوى هرمونات الذكورة عند الرجل عبر تحويلها إلى هرمونات أنثوية.

إنَّ انخفاض مستوى التستوستيرون في جسم الرَجُل يؤثر سلبًا في كفاءة الخصوبة وجودة الحيوانات المنوية وسرعة حركتها. لذلك سوف يتمثل حل المشكلة في ضبط مستوى التستوستيرون.

إنقاص الوزن سوف يُسهم في حل المشكلة

يُساعد إنقاص الوزن على تحسين مستويات هرمون التستوستيرون، بالتالي تُنتج الخصية حيواناتٍ منوية ذات حركة جيدة وخصائص طبيعية.

ويوصي الأطباء باتباع نظام غذائي صحي غني بالفيتامينات والمعادن المُفيدة للصحة الجنسية، ويُحذرون من تناول الوجبات السريعة (Fast food)، لا سيما تلك الوجبات التي تتكون من الدجاج المُهرمَن (المحقون بالهرمونات) من أجل تفادي حدوث أي اضطرابات في مستوى هرمونات الذكورة.

ملحوظة: إذا لم تتحسن مستويات هرمونات الذكورة عبر إنقاص الوزن وتعديل نمط الغذاء، قد يصف الطبيب بعض الأدوية الهرمونية البديلة.

أهمية التشخيص قبل علاج ضعف الحيوانات المنوية

على الرغم من أنَّ نمط الحياة الصحي يُسهم في تحسين خصائص الحيوانات المنوية (سواءًا الحركة أو الجودة)، ينبغي زيارة طبيب الذكورة والعقم المُختَّص من أجل فحص الخصيتين؛ فهما مصنَع الحيوانات المنوية، وإذا أُصيب المصنع بأي مشكلة، سوف تنخفض جودة المُنتَج (الحيوان المنوي).

تؤثر بعض الحالات المرضية التي تُصيب الخصية في كفاءة حركة الحيوانات وسرعتها، من أمثلتها:

  • انسداد قنوات القذف.
  • دوالي الخصيتين.
  • التهابات الخصية.

لذلك ينبغي تشخيص المُسبب الرئيسي لضعف حركة الحيوانات المنوية أولًا، ومن ثمَّ التخلص منه بالأسلوب العلاجي المناسب.

أخيرًا..

إنَّ الدكتور صلاح زيدان افضل دكتور مسالك بولية في مصر، وهو من أكفأ الأطباء المُختَصين في علاج ضعف الحيوانات المنوية وجميع أمراض العقم والذكورة. يمكنكم الاتصال بنا عبر بيانات التواصل الموجودة في الموقع لحجز موعد للكشف.