علاج ضعف الانتصاب

Home / مشاكل الخصية / علاج ضعف الانتصاب
علاج ضعف الانتصاب

علاج ضعف الانتصاب

ضعف الانتصاب هو عدم القدرة علي حدوث ‏الانتصاب أو عدم القدرة على الحفاظ على قوة ومدة انتصاب بشكل كافي لأتمام العملية ‏الجنسية بنجاح و بدون العلاج قد تكون العملية الجنسية صعبة الحدوث

و يحدث الانتصاب عندما يملأ الدم الاجسام الكهفيه داخل القضيب‎ ‎‏ وهي عملية ‏يحفزها المخ و أعصاب الأعضاء التناسليه وهرمونات الجسم و أي عائق في هذه ‏العملية يؤدي إلى ضعف الانتصاب .‏
وقد يعود الضعف الجنسي عند الرجال لبعض الأسباب منها ماهو نفسي ومنها ‏العضوي و أغلب الدراسات ترجع الضعف الجنسي في أيام الزواج الأولى إلى الأسباب ‏النفسية كالتوتر والضغط العصبي ويظهر في الأيام الأولى من الزواج على هيئة ضغط ‏من المجتمع أو الأهل أو الزوجة أو الخوف من الفشل في إتمام الجماع كلها عوامل ‏تؤدي إلى الأحباط وتزيد من التوتر ولا تؤثر إلا سلبًا على العلاقة‎.‎
‏ وقد تؤثر الأمراض المزمنة و أشهرها مرض السكر ، حيث أن أكثر من 50% من ‏مرضي السكري يصابون بضعف الانتصاب وهناك بعض الأمراض الأخرى اللتي قد ‏تؤثر على الانتصاب مثل أمراض القلب و الأوعية الدموية و تصلب الشرايين
والتشخيص يعتمد علي بعض ‏الأسئلة التي تخص الأعراض و التاريخ المرضي و‎ ‎الفحص الشامل لمحاول معرفة أي ‏علامات بقصور في الدورة الدموية و التي تمنع الدم من الوصول للقضيب أو مشكلة في ‏الأعصاب الموصلة للقضيب و محاولة الكشف عن أي سبب عضوي وهناك ‏بعض‎ ‎الاختبارات المعملية‎ ‎المهمة‏
‏ كقياس نسبة هرمون التيستوستيرون‎ ‎‏ والدهون وبعض الهرمونات الأخرى اللتي قد ‏تؤثر علي الانتصاب ‏‎.‎وفي بعض الحالات قد يكون ضعف الانتصاب علامة للإصابة ‏بأمراض القلب، و لذلك من يصاب بضعف الانتصاب يجب عليه التأكد من خلوه من ‏أمراض القلب و الاوعية الدموية‎.‎‏
علاج ضعف الانتصاب
عن طريق عمل بعض ‏التغيرات في نمط الحياة كالإقلاع عن التدخين وخفض الوزن و ممارسة التمارين ‏الرياضية‎. ‎‏ ‏
‏ و تعتبرماده السيلدنافيل ومشتقاتها هي الأشهر لـ علاج ضعف الانتصاب على ‏الأطلاق، وهي تعمل على تحسين الدورة الدموية للقضيب، و هذه الأدوية تأخذ من 30 ‏الي 60 دقيقة حتى تبدأ في العمل ولكن قبل استخدام أي علاج ينبغي اخذ رأي الطبيب‎ ‎المختص‎ ‎‏ لضبط الجرعة المطلوبة لتحقيق الغرض
العلاج بالموجات الصدميه
وهوطريقه ‏جديده للعلاج عباره عن استخدام موجات ذات تردد منخفض‎ low Intensity ‎Shock Waves‏ ‏‎ ‎‏ حيث يخضع المريض لأربعة إلى ستة جلسات ‏‎ ‎بواقع جلسه واحدة ‏أسبوعياً‎ ‎هذه الجلسات غير مؤلمة أبداً ومدة الجلسة الواحدة تقريبا 22 دقيقه ؛ تقوم هذه ‏الموجات بتخليق أوعيه دمويه جديده بالعضو الذكري وبالتالي زيادة تدفق الدم في ‏القضيب وتحسين‎ ‎الانتصاب‎ ‎بدرجة كبيرة ولكن نسبة النجاح هي من 50 الي 70 بالمائه ‏وهنا دور الطبيب في انتقاء المريض الذي يصلح له هذا النوع من العلاج. ولكن إلى الآن ‏تبقي زراعة الدعامات بالعضو الذكري هو العلاج الأنجح والفعال في العلاج و يتم ‏اللجوء إلى إستخدام دعامة القضيب بصفتها الملاذ الأخير .
دعامات العضو الذكري
وينصح بإجراء جراحة ‏زراعة الدعامات بالعضو الذكري عند وجود ضعف شديد فى الٌقدرة على إحداث أو ‏الحفاظ على الإنتصاب لإتمام عملية الجماع وعند فشل جميع أشكال العلاج الأخرى مع ‏الأخذ فى الإعتبار السيطرة على الأمراض المزمنة (مثل مرض السكر وضغط الدم ‏المرتفع)
‏ وهناك نوعان من الدعامات النوع الأول : دعامة شبه صلبة أو المرنه هي الدعامة ‏الأكثر انتشاراً نظراً لانخفاض سعره,وسهولة إستخدامه وقلة مضاعفاته و يتكون هيكلها ‏الداخلى من الإستانلس مغطي بالسيليكون أو من الممكن أن يتكون من مجموعة من ‏المفصلات المتشابكة ببعضها .. وطريقة إستخدامه غاية فى السهولة ،ففى حالة الرغبة ‏فى حدوث الإنتصاب ، يقوم الرجل بثنى العضو لأعلى ، أما فى حالة الإنتهاء من ‏الممارسة الجنسية ، فيقوم بثنى العضو لأسفل مرة ثانية .‏
النوع الثانى : دعامة قابلة للنفخ ومزودة بمضخة وتسمي أيضاً الدعامة القابله للنفخ او ‏الهيدروليكيه وفى حالة الرغبة فى حدوث الإنتصاب يقوم الرجل بتشغيل المضخة التى ‏توضع فى كيس الصفن قرب الخصية حيث تقوم بضخ سائل ( غالباً عبارة عن محلول ‏ملحي ) فى الإسطوانات القابلة للنفخ ، والتى توضع مسبقاً فى القضيب.

Leave a Reply