البلازما في علاج ضعف الانتصاب

البلازما في علاج ضعف الانتصاب

يُعد تحسين القدرة الجنسية لدى الرجال الغرض الأساسي من حقن القضيب بالبلازما وتحديدًا علاج مشكلة ضعف الانتصاب الشائعة بينهم، وقد أثبتت حقن البلازما فعاليتها مقارنة بطرق العلاج الأخرى، وينصح بها دائمًا افضل دكتور مسالك بولية في مصر كحل فعال لمشاكل ضعف الانتصاب؛ فهي تساعد في تحسين عافيتك الجنسية وإعادتك إلى حياة صحية وممتعة.

البلازما الغنية بالصفائح الدموية -PRP

البلازما واحدة من مكونات الدم الرئيسية وهي الجزء السائل منه وتمثل نصف حجمه، وللحصول عليها تؤخذ عينة من دم المريض ثم تـُفصل مكونات الدم عن بعضها عن طريق جهاز الطرد المركزي، ومن ثم تـُعبأ البلازما في إبر وتحقن موضعيًا في القضيب فيما يُعرف بالإنجليزية (P-Shot).
تزيد البلازما من تدفق الدم لأنسجة القضيب، وتحفز أيضًا إنتاج الكولاجين الذي يحفز تجديد خلايا وأنسجة العضو الذكري، وتعد من التقنيات السريعة ولا تحتاج لأي استعدادات مسبقة، وقد تتمكن من مغادرة العيادة بعدها في غضون ساعة تقريبًا.
أما الصفائح الدموية فهي ضرورية لتجلط الدم بعد أي إصابة، وتحتوي على بروتينات تسمى عوامل النمو (growth factors) تساعد في تسريع الشفاء.

طريقة حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية بالقضيب

ينصح الأطباء بحقن الإبرة في الجزء الخلفي الجانبي للقضيب وإدخال سن الإبرة بالكامل وصولًا لأنسجته حتى تؤتي ثمارها، ثم تدليك العضو قليلًا بعد الحقن لتجنب حدوث تورم أو أي آثار جانبية محتملة.

دراسات حول علاج ضعف الانتصاب بالبلازما

يوجد حاليًا القليل من الأبحاث حول فعالية البلازما الغنية بالصفائح الدموية (PRP) تجاه ضعف الانتصاب، ولا يزال استخدامها تجريبيًا، وتظل فعاليتها قيد المراجعة إلى الآن؛ فقد أوضحت مراجعة مصدر موثوق لجميع الأبحاث المتاحة حتى عام 2020 حول علاج ضعف الانتصاب عن عدم ورود نتائج سلبية كبيرة للعلاج بها، وخَلُصَ الباحثون إلى أن البلازما الغنية بالصفائح الدموية يمكن أن تكون خيارًا مفيدًا لعلاج الضعف الجنسي، ومع ذلك هناك حاجة إلى مزيد من البحث لفهم المزيد عن فوائدها.
لم تبرز هذه المراجعة أي آثار سلبية كبيرة على المشاركين في الدراسة، ومع ذلك لا يمكن للباحثين تحديد ما إذا كان العلاج باستخدام البلازما الغنية بالصفائح الدموية آمنًا لحل ضعف الانتصاب حتى يُكشف عن المزيد من الأبحاث وذلك لقلة عدد التجارب السريرية، وقلة أعداد العينات حتى الآن.

هل علاج ضعف الانتصاب بالبلازما مناسب لكل الفئات العمرية؟

يمكن لأي رجل يبحث عن تحسين صحته الجنسية، أو عن حل لأعراض ضعف الانتصاب أن يستفيد من هذه التقنية؛ إذ يعاني رجل واحد من كل رجلين تتراوح أعمارهم بين 35 و 65 عامًا من ضعف الانتصاب في مرحلة ما من حياتهم، وتُجرى التجارب خصيصًا للمساعدة في إنهاء هذه المشكلة باستخدام البلازما الغنية بالصفائح الدموية.
يمكن أيضًا أن يكون علاج البلازما الغنية بالصفائح الدموية مفيدًا خاصةً للذين فقدوا وظيفة الانتصاب إثر إصابة بالبروستاتا أو مرض بيروني أو الآثار الجانبية لبعض الأدوية أو غيرها من الحالات الطبية، مثل: ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري.

المخاطر والآثار الجانبية للعلاج بالبلازما

لا يُحتمل أن يسبب علاج ضعف الانتصاب باستخدام البلازما الغنية بالصفائح الدموية رد فعل تحسسي، لأن المادة التي يتم حقنها تأتي من جسم المريض، ومع ذلك مثلما هو الحال مع أي نوع من أنواع الحقن هناك دائمًا نسبة خطر لحدوث مضاعفات مثل:

  • الإصابة بعدوى.
  • حدوث تلف بالأعصاب.
  • الشعور بالألم، بما في ذلك الألم في موضع الحقن.
  • تلف الأنسجة.
  • وجود كدمات على القضيب.