اسباب وجود دم في السائل المنوي

اسباب-وجود-دم-في-السائل-المنوي

السائل المنوي هو سائل يميل للبياض يخرج من العضو الذكري عند القذف، قد تخالطه بعض قطرات الدم أو يتغير لونه تمامًا للون الأحمر إثر الإصابة بحالة تُعرف بالهيماتوسبيرميا (Hematospermia). ولحسن الحظ أن ذلك لا يدل على وجود مشكلة صحية إذا كنت أقل من أربعين عامًا ما لم يصاحب ذلك أعراض أخرى، أما إن كنت تجاوزت الأربعين فهنا يبدأ القلق ويصبح من الضروري زيارة افضل دكتور مسالك بولية في مصر لمعرفة سبب وجود هذا الدم.

ما أسباب وجود دم في السائل المنوي؟

يكون الأمر عابرًا لا يشير لأي مرض عضوي خاصةً إذا لم يتخطَّ عمر الفرد الأربعين عامًا، فقد يظهر مع تكرار العادة السرية أو الإفراط في ممارسة العلاقة الجنسية، أما إذا تجاوز الأربعين عامًا فقد يظهر الدم في السائل المنوي جرَّاء الأسباب الآتية:

العدوى والالتهاب:

تقع التهابات غدد الجهاز التناسلي الذكري على رأس قائمة أسباب وجود الدم في السائل المنوي، ومنها التهاب الحويصلات المنوية والتهاب البروستاتا والبربخ، ونتعرف عليها فيما يلي:

  • التهاب البروستاتا والحويصلات المنوية (Prostatitis & seminal vesiculitis ): يسبب التهابهما أعراضًا أخرى، مثل الألم في أثناء الجماع أو التبول.
  • التهاب البربخ (Epididymitis): هو التفاف أنبوبي صغير يقع خلف الخصيتين وتـُخزَّن به الحيوانات المنوية، غالبا ما يلتهب نتيجة العدوى البكتيرية، أو التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي، مثل الهربس (herps)، وداء السيلان (gonorrhea)، والكلاميديا (chlamydia)، ويسبب التهابه احمرار وتورم كيس الصَفَن، وألم بإحدى الخصيتين وعند التبول.
  • التهاب الإحليل (urethritis): مما يسبب الألم في أثناء التبول والرغبة في الحكة عند فتحة خروج البول والسائل المنوي، وخروج بعض الإفرازات

يمكن أن تحدث الالتهابات أيضًا نتيجة لوجود حصوات بالبروستاتا، أو الحويصلات المنوية، أو المثانة أو الإحليل.

الانسدادات:

يسبب أي انسداد في الأنابيب أو القنوات الناقلة للسائل المنوي اتساع الأوعية الدموية المحيطة وتمزقها مسببةً نزول الدم مع السائل المنوي، يسبب أيضًا تورم البروستاتا ضغطًا على الإحليل ومن ثَمَّ خروج الدم في السائل المنوي.

الأورام:

يمكن أن يكون الدم الموجود بالمَنيّ مؤشرًا للإصابة بالأورام الحميدة أو الخبيثة في البروستاتا أو الخصيتين أو البربخ أو الحويصلات المنوية.

الجروح أو الخضوع للفحص طبي:

إذا تعرضت لضربة بإحدى الخصيتين أو كلتيهما أثناء ممارستك الرياضة مثلًا، أو خضعت لفحص طبي للبروستاتا أو فحوصات المسالك البولية، أو العلاج الإشعاعي، عندها ستلاحظ وجود الدم لعدة أيام ثم اختفائه تلقائيًا.

حالات طبية أخرى:

توجد بعض الأمراض غير المتعلقة بالجهاز التناسلي الذكري بصورة مباشرة تسبب نزول الدم في السائل المنوي، ومن أبرزها:

  • أمراض الكبد.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الإيدز. 
  • سرطان الدم (اللوكيميا – leukemia).
  • كسور الحوض

متى يجب زيارة الطبيب؟

يجب مراجعة الطبيب في الحالات الآتية:

  •  إذا لاحظت استمرار نزول الدم في السائل المنوي لأكثر من شهر.
  • وجود تاريخ عائلي أو شخصي للإصابة بالأورام أو الأمراض المنقولة جنسيًا.

ويساعد إبلاغ الطبيب بعمرك في تشخيص المشكلة، وقد يسألك عن بعض الأعراض، مثل:

  • الشعور بالألم في أثناء القذف.
  • وجود ألم أو دم في أثناء التبول.
  • الشعور بألم مصحوب بتورم في كيس الصَفَن.
  • وجود ألم أسفل الظهر.

تشخيص أسباب وجود دم في السائل المنوي

يطلب الطبيب بعض الاختبارات لتشخيص المشكلة، مثل:

  • الفحص السريري: ويشمل التأكد من وجود تورم أو احمرار بالخصيتين، أو أي أعراض أخرى.
  • إجراء فحص معملي على عينة السائل المنوي وعينة بول لتشخيص العدوى.
  • إجراء بعض فحوصات الدم لتشخيص الأمراض المنقولة جنسيًا.
  • فحص سرطان البروستاتا (PSA test).
  • عمل موجات فوق صوتية، أو الرنين المغناطيسي، أو التصوير المقطعي المحوسب (CT)، أو منظار على المثانة لتشخيص الانسدادات.

كيف يمكن علاج المشكلة؟

لا يمكن علاج مشكلة وجود دم في المَنيّ دون معرفة سببه الرئيسي؛ لذا يجب عليك المتابعة مع الطبيب ليصف العلاج المناسب لحالتك، ومما قد يصفه لك:

  • المضادات الحيوية اللازمة لمكافحة العدوى.
  • مضادات الالتهاب.
  • إذا كان السبب يتعلق بالأمراض المنقولة جنسيًا سينصحك الطبيب باللازم.
  • قد يتطلب العلاج إجراء عملية جراحية إذا كان السبب هو وجود انسدادات أو حصوات بالجهازين البولي أو التناسلي.
  • في حال الإصابة بالأورام يوجهك الطبيب لآخر متخصص بعلاج الأورام.