COVID-19 الكورونا وممارسه الجنس

Home / مشاكل الخصية / COVID-19 الكورونا وممارسه الجنس
COVID-19 الكورونا وممارسه الجنس

هل  ينتقل فيروس كورونا من خلال الجنس؟

  COVID-19 ليس عدوى منقولة جنسيًا ، ومع ذلك ، يمكن أن ينتقل عن طريق التقبيل والاتصال الوثيق ، بما في ذلك ممارسة الجنس.

 استنادًا إلى الأدلة الحالية ، لا ينتقل الفيروس التاجي – الفيروس الذي يسبب مرض COVID-19 – من خلال الجماع  ومع ذلك ، ينتقل الفيروس التاجي من خلال ملامسة قطرات من الأنف والفم ، بما في ذلك لعاب شخص مصاب ، والذي يمكن أن يحدث من خلال الاتصال الوثيق مع الآخرين. هذا يعني أن هناك خطر كبير من تمرير COVID-19 من خلال التقبيل واللمس الجسدي إذا كان شخص واحد مصابًا بالفيروس

أي مخالطة لصيقة (  2 متر) مع شخص مصاب يمكن أن تعرضك لمرض فيروس كورونا 2019 (كوفيد 19) — سواء تضمن ذلك نشاطًا جنسيًا أم لا.

وينتشر الفيروس عن طريق الرذاذ التنفسي المنطلق عندما يسعل المصاب بالفيروس أو يعطس أو يتحدث. يمكن استنشاق هذا الرذاذ أو دخوله في فم أو أنف شخص قريب. قد يؤدي التعرض إلى لعاب شخص ما من خلال التقبيل أو الأنشطة الجنسية الأخرى إلى إصابتك بالفيروس. يمكن أن ينتقل الرذاذ التنفسي إلى جلد المصابين بكوفيد 19 وممتلكاتهم الشخصية. ويمكن للطرف الآخر في العلاقة الجنسية أن يصاب بالفيروس عن طريق لمس هذه الأسطح ثم لمس الفم أو الأنف أو العينين. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن ينتقل كوفيد 19 من خلال البراز. من الممكن أن ينتقل   كوفيد 19 من خلال الأنشطة الجنسية التي تعرضك لبراز الطرف الآخر.

لا يوجد حاليًا أي دليل على أن كوفيد 19 ينتقل عن طريق المني أو السوائل المهبلية، ولكن تم اكتشاف الفيروس في السائل المنوي لدى الأشخاص المصابين بالفيروس أو من هم في طور التعافي منه. هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث للتحقق من إمكانية انتقال كوفيد 19 عن طريق الاتصال الجنسي.

نظرًا لأن الأعراض لا تظهر على بعض المصابين بكوفيد 19، من المهم إبقاء مسافة بينك وبين الآخرين إذا كان مجتمعك يشهد انتشار كوفيد 19. ويعني ذلك تجنب الاتصال الجنسي مع أي شخص لا يعيش معك. إذا لم أي من طرفي العلاقة الجنسية بصحة جيدة أو كنت تعتقد أنك قد تكون مصابًا بكوفيد 19، فلا تمارسا التقبيل أو الجنس مع بعضكما إلى أن يتعافى كلاكما. أيضًا، إذا كان أي من طرفي العلاقة الجنسية أكثر عرضة لخطر الإصابة بأعراض كوفيد 19 الخطيرة بسبب حالة مزمنة موجودة أصلًا، فننصحكما بتجنب ممارسة الجنس.

كيف يمكن  ممارسة الجنس بأمان أثناء جائحة COVID-19؟

إذا كنت أنت أو شريكك الجنسي تظهر عليك أعراض COVID-19 – سعال جاف مستمر ، أو درجة حرارة ، أو صعوبة في التنفس – يجب  الحد من كل الاتصال الجسدي الوثيق لوقف انتشار الفيروس. وهذا يعني تجنب العلاقه الحميمية الجسدية ، مثل التقبيل والحضن ، وكذلك الجنس الشرجي أو المهبلي أو الفموي.

هناك بعض الأوضاع الجنسية التي تقلل احتمالية انتقال الرذاذ المباشر حيث لا يكون وجه الطرفين متقابلين، مثل الوضع الخلفي (و يقصد به الجماع الطبيعي في القناة التناسلية للزوجة) وليس عن طريق الشرج .

كما ينصح بالتقليل من التقاء الفم بالتقبيل قدر الإمكان

تجنب ممارسة الجنس مع الشركاء المصابين بأعراض كوفيد 19.

تجنب التقبيل.

تجنب الممارسات الجنسية التي تنطوي على خطر انتقال البراز للفم، أو تلك التي تعرّضك أو تعرض الطرف الآخر للسائل المنوي أو البول.

استخدم الواقي الذكري والحواجز المطاطية الفموية أثناء ممارسة الجنس عن طريق الفم والشرج.

ارتدِ كمامة أثناء ممارسة الجنس.

غسل الايدي جيدا والاستحمام قبل النشاط الجنسي وبعده.

Leave a Reply