متلازمة كلاينفلتر (Klinefelter’s syndrome)

Home / مشاكل الخصية / متلازمة كلاينفلتر (Klinefelter’s syndrome)
متلازمة كلاينفلتر (Klinefelter’s syndrome)

متلازمة كلاينفلتر هي حالة وراثية حيث يكون لدى الذكور كروموسوم X إضافي (XXY) مما يجعل العدد الإجمالي للكروموسومات 47 بدلا من 46 في الذكور العادية (XY).

هذه الصّيغة الكروموسومية (النمط النووي- Karyotype) تحدث بنسبة تتراوح بين 1 من كل 500 مولود ذكر الى نسبة 1 من كل 1000. ولكن ليس من الضروري أن يعاني الناس المصابون بهذه المتلازمة من أيّة أعراض . وعادة ما تظهر بعض الصفات البدنية المرتبطة بهذه المتلازمة بشكل واضح في سن البلوغ.

الأعراض
تختلف علامات متلازمة كلاينفلتر وأعراضها باختلاف العمر، ونذكر منها ما يلي:
عند الأطفال تتضمن العلامات والأعراض ما يلي:
ضعف العضلات.
بطئ التطور الحركي.
التأخر في الكلام.
عند الكبار تتضمن العلامات والأعراض ما يلي:
شعر أقل في الوجه والجسم.
طول القامة، وقصر الجذع.
صغر حجم الخصيتين وتصلبهما.
صغر حجم القضيب.
تضخم الثدي.
انخفاض الرغبة الجنسية.
زيادة دهون البطن.
ضعف العظام.
ضعف في مستويات الطاقة.
الميل إلى الشعور بالخجل والحساسية.
صعوبة التعبير عن الأفكار والاندماج في المجتمع.
وجود مشكلات في القراءة أو الكتابة.
العقم.
الشعور بالقلق والإكتئاب.

كيف تؤثّر هذه المتلازمة على الانجاب؟
غالباً ما يعاني الرجال المصابين بهذه المتلازمة من العقم أو إنخفاض الخصوبة بسبب إنخفاض الهرمونات في الخصيتين و تراجع وظيفة الغدد الصّماء. إنّ نسبة هرمون التستوسترون المنخفضة لدى هؤلاء الرجال تؤثر على إنتاج الحيوانات المنوية في الخصيتين

هل بإمكان الرجال المصابين بهذه المتلازمة الإنجاب؟
في بعض الحالات، قد يتمكّن الرجال المصابين بمتلازمة كلاينفلتر من إنتاج بعض الحيوانات المنوية الموجودة في السائل المنوي و بالتالي يمكن إستعمالها في الإخصاب و الحقن المجهري . و لكن أغلبية الحالات تتطلّب فحوصات طبيه اوعمل مسح ميكروسكوبي للخصيه للبحث فيها عن الحيوانات المنوية. إذا وجد حيوانات منوية، قد يتم إستعمالها في الإخصاب خارج الجسم و الحقن المجهري و قد يتمكّن حينها الزوجين من الإنجاب.
ولا ينصح باخذ اي ادويه الا بعد استشاره طبيب الذكوره المتخصص .

Leave a Reply