عملية دعامة الانتصاب من خلال كيس الصفن “Peno-scrotal Approach”

عملية دعامة الانتصاب من خلال كيس الصفن “Peno-scrotal Approach”

في هذه الطريقه يتم اجراء جرح رأسي أوبالعرض بطول 4 سنتيمترات من الناحية الأمامية للبطن في منطقة التقاء كيس الصفن بالقضيب.

في البداية كان هناك مخاوف من أن يكون هذا النهج سبباً في زياة احتمالية حدوث عدوى أكثر، ولكن مع الوقت تبين عكس ذلك؛ حيث ظهرت مميزات عديدة لهذا النمط من جراحة تركيب الدعمات منها على سبيل المثال:

  • تقليل فرصة اصابة العصب الظهري للقضيب “Dorsal nerve of the penis” وهو العصب المسؤول عن تغذية الجسم الكهفي للقضيب، الاحساس بجلد القضيب؛ والعضلات العاصرة لمجرى البول؛ حيث يقع على الجانب الآخر من الشق الجراحي وبالتالي فهو بعيد عن الإصابة المحتملة.
  • يعطي فرصة افضل للجراح بكشف جسم القضيب أثناء العملية.
  • إمكانية وضع مضخة السائل الخاصة بالدعامة الهيدروليكيه في كيس الصفن.
  • مكان الجرح غير مرئي ويختفي تماماً في وضع وقوف المريض.

ما هي مراحل تركيب دعامة القضيب؟

  1. تتم العملية بتخدير كلي أو نصفي.
  2. يتم حلق شعر منطقة العانة بالكامل وتنظيفها جيداً.
  3. يتم وضع قسطرة بولية لتجميع البول، و عمل فتحة وريدية يتم من خلالها ضخ المضادات الحيوية والمحاليل اللازمة.
  4. يقوم الجراح بعمل شق جراحي بسيط بقاعدة العضو الذكري أو تحت رأسه مباشرة حسب العملية والطريقة التي يحددها الجراح.
  5. يتم وضع الدعامة في موضع النسيج الطبيعي دون المساس به أو إزالته.

إذا تم وضع الدعامة ذات الثلاثة قطع، يتم وضع مخزن المحلول الملحي بالبطن والمضخة بكيس الصفن. أما إذا تم تركيب الدعامة ذات القطعتين يتم تركيبه المضخة والمخزن بكيس الصفن.

تأخذ العملية نفسها تقريباً من 20 دقيقة إلى ساعة في المتوسط وعلى حسب كل حالة.

ما هي إرشادات فترة نقاهة تركيب دعامة القضيب؟

يتم إرشاد الشخص المتعافي للطريقة الصحيحة للعناية بموضع الجرح الجراحي.

كما يتم وصف بعض المسكنات للقضاء على الألم -إن وجد- و المضادات الحيوية لمنع أي فرصة لحدوث عدوى بكتيرية.

يمكن للشخص المتعافي العودة لعمله في غضون أيام قليلة.

كذلك يمكنه العودة للممارسة الجنسية الطبيعية المنتظمة بعد 4 إلى 6 أسابيع من فترة النقاهة.

ما هو مدى كفاءة نجاح دعامة القضيب؟

90-95% من الرجال الذين مروا بتجربة عملية تركيب دعامة القضيب استطاعوا الحصول على انتصاب طبيعي كافي لحدوث العملية الجنسية بانتظام و بشكل ناجح.

نحو 80-90% من الرجال الذين قاموا بتركيب دعامة القضيب وضحوا عن رضاهم التام عن نتائج العملية.

والنسبة البسيطة المتبقية كانت خاصة بحدوث العدوي أو بعض الخلل في طريقة عمل الدعامة أو الالتهابات و غيرها وهي نادرة الحدوث وغالباً يمكن علاجها بسهولة.

 

Leave a Reply