علاج حصوات الكلى بالموجات والمناظير

Home / حصوات الكلي / علاج حصوات الكلى بالموجات والمناظير

بعض أنواع حصوات الكلى والجهاز البولي غير ممكن علاجها عن طريق الإجراءات التحفظية، إما لأن الحصوات كبيرة جداً لأن تخرج من الجسم وحدها، أو لأنها تتسبب في نزيف أو تلف في الكلى أو عدوى مستمرة في المسالك البولية، مثل الحصوات كبيرة الحجم والحصوات المصحوبة بأعراض، وقد تستدعي تدخل بدرجة أكبر، مثل:

1) استخدام موجات صوتية لتفتيت الحصوات (ESWL):

قد يلجأ الطبيب إلى تقنية تفتيت الحصوات بالموجات الصادمة من خارج الجسم لعلاج أنواع معينة من حصوات الكلى والجهاز البولي حسب موقع وحجم حصوات الكلى، وذلك عن طريق موجات صدمية لمدة 45 – 60 دقيقة تُحدث ذبذبة قوية تؤدي إلى تفتيت الحصوات إلى أجزاء صغيرة جداً لتسهيل خروجها من البول.
الموجات الصوتية يتم استخدامها حالياً في علاج حصوات الكلى والجهاز البولي الغير معقدة التي تتواجد في الكلى أو الجزء العلوي من الحالب بشرط أن يكون الحجم الكُلي للحصوة أقل من 20 مليميتر وتركيب الكلى المعنية طبيعي، والمريض قد يحتاج إلى جلستين أو 3 جلسات للتفتيت، وحوالي 80% – 85% من حصوات الكلى والجهاز البولي البسيطة من الممكن أن يتم علاجها بشكل فعّال باستخدام جهاز تفتيت الحصوات، ومن العوامل التي قد تؤثر على فاعلية استخدام الموجات الصوتية:
– التركيب الكيميائي للحصوة
– التشريح الكلوي
– موقع الحصوات داخل الكلى
– مؤشر كتلة الجسم
– المسافة بين الحصوة وسطح الجلد

2) عملية إزالة حصوات الكلى الكبيرة جداً عن طريق منظار الكلى:

العملية معروفة أيضاً بـ “استخراج حصوات الكلى عن طريق الجلد” وذلك يتم عن طريق إزالة الحصوات كبيرة الحجم جراحياً باستخدام مناظير صغيرة وأدوات يتم إدخالها من خلال شق صغير جداً في منطقة الكلي، والمريض يحتاج إلى الاستراحة في المستشفى يوم أو يومين للتعافي.
الطبيب يلجأ لتقنية منظار الكلى في حال فشل إجراء تفتيت الحصوات بالموجات الصوتية من خارج الجسم.

3) استخدام منظار الحالب شبه الصلب:

لإزالة حصوة صغيرة الحجم في الحالب عبر مجرى البول والمثانة إلى الحالب، حيث أن بمجرد تحديد مكان الحصوة يتم استخدام أدوات خاصة للإمساك بالحصوة أو تفتيتها إلى أجزاء لتسهيل خروجها من خلال البول، ثم يتم وضع أنبوب صغير (دعامة) في الحالب لتخفيف التورّم وتعزيز عملية الشفاء.

4) ليزر تفتيت الحصوات والمناظير المرنة الرقمة:

أحدث ما توصّل إليه العلم لعلاج حصوات الكلى والجهاز البولي ويعتبر أكثر الطرق الحديثة لتفتيت الحصوات أمناَ والأكثر نجاحاً، ويتم استخدامه عن طريق المناظير التقليدية أو المناظير المرنة الحديثة، حيث يقوم الليزر بتحويل الحصوات إلى رمل ناعم جداً، كما أن استخدام الليزر له بعض الفوائد، مثل:
– يمنع إصابة الحالب أثناء خروج الحصوات على عكس ما يحدث في أجهزة التفتيت التقليدية
– أمن جداً على جدار الحالب والكلى وبذلك يتم تفتيت الحصوات بفاعلية كبيرة وبشكل آمن تماماً
– لا يسبب في هروب أجزاء من الحصوات إلى أماكن من الصعب الوصول ليها، هلى عكس الأجهزة التقليدية
– يمكن استخدامه في تفتيت حصوات الكلى والجهاز البولي والحالب والمثانة ومجرى البول باختلاف أنواع الحصوات وأحجامها
– يستخدم في علاج ضيق الحالب ومجرى البول ونسبة نجاح العلاج باستخدام تقنية الليزر تعتبر مرتفعة جداً مقارنة بالمناظير التقليدية
– لا يسبب أي نزيف دموي، وذلك مهم للغاية للأشخاص المصابين بسيولة الدم أو مرضى القلب والشرايين أو الأشخاص الذين يتناولون الأسبرين بانتظام

بعد تقنية ليزر تفتيت الحصوات، أصبحت عملية التفتيت واستخراج حصوات الكلى والجهاز البولي بسيطة جداً ونسبة نجاحها عالية ونسبة رجوع أقل لدرجة أن المريض ممكن أن يعود إلى منزله في نفس اليوم أو اليوم التالي.

5) منظار الحالب المرن:

يعتبر أيضاً طفرة كبيرة في علاج أمراض الحالب والكلى مقارنةً بالمناظير التقليدية، و هذه التقنية أدّت إلى تحوّل العمليات الكبيرة إلى عمليات بسيطة بنسبة نجاح باهر، غير أنها مناسبة لمرضى سيولة الدم أو القلب والشرايين والكبد لأنها لا تسبب أي نزيف دموي أو فقدان للدم مقارنةً بالمناظير التقليدية ..

مرونة ودقة هذا النوع من المناظير يمكنها من الوصول لأي مكان في الجهاز البولي بما فيها الأماكن الأكثر صعوبة، مثل أعلى الحالب، حوض الكلى، جميع كؤوس الكلى، وبالتالي فهي أكثر أمناً، على عكس المناظير التقليدية التي لا تصل إلا إلى أسفل الحالب فقط.

6) المناظير الرقمية (الديجيتال):

تتميز بإمكانيات مُذهلة حيث أن صورتها عالية الوضوح والدقة بالمقارنة بالمناظير التقليدية أو المناظير المرنة الغير رقمية، ووضوح الصورة بالتأكيد يؤثر مباشرةً على نتائج العمليات ونسبة نجاحها، غير أن المناظير الرقمية (الديجيتال) ممكن من خلالها تكبير الصورة وتخزينها.

المناظير المرنة تُستخدم في علاج:
1) حصوات الكلى والحالب أياً كان مكانها، باستخدام ليزر الحصوات
2) ضيق الحالب وحوض الكلى باستخدام الليزر
3) أورام الحالب وحوض الكلى باستخدام الليزر

Leave a Reply