صغر حجم العضو الذكري ( القضيب ) في الاطفال والكبار (متلازمه القضيب الصغير)

Home / مشاكل الخصية / صغر حجم العضو الذكري ( القضيب ) في الاطفال والكبار (متلازمه القضيب الصغير)
صغر حجم العضو الذكري ( القضيب )  في الاطفال والكبار  (متلازمه القضيب الصغير)

تعتبر الثقافة الجنسية جزءا مهما من المعرفة الضرورية للحياة، وهي مساحة يحيط بها كثير من الغموض والشائعات والثقافات الشعبية الغيرصحيحة، بل والضارة في كثير من الأحيان، حيث يكون الخجل عائقا أمام وجود توعية صحية وصحيحة، ما يوقع الكثيرين في ممارسات ضارة.
ينتاب العديد من الامهات والشباب ومعظم االرجال مخاوف وشكوي مستمره بشأن حجم أو طول العضو الذكري واحيانا كبار السن الأمر الذي قد يتحول إلى حالة مرضية تعرف باسم “متلازمة القضيب الصغير”؛ حيث إن المصابين بتلك المتلازمة لا يعانون من “صغر القضيب” بشكل عضوي، بل يشعرون بالقلق طوال الوقت حول أن حجم أو طول القضيب أصغر من الطبيعي.
ومن الطبيعي للغاية أن يقلق الرجال من آن لآخر حول طول أو حجم أعضائهم التناسلية وأنها غير ملائمة، وذلك بسبب ما يشيع تناوله من معلومات خاطئة ومضللة. إلا أن الشعور بذلك القلق والضغط النفسي حول صغر حجم القضيب طوال الوقت قد يشير إلى الإصابة بمتلازمة القضيب الصغير وهي :
– الاعتقاد بأن القضيب ذو حجم صغير للغاية في حين أنه طبيعي.
– التفكير المستمر في حجم القضيب ومقارنته مع اقرانه
– الشعور بالخزي والإحراج من حجم القضيب.
– صعوبة ممارسة الجماع بسبب القلق والخوف حول طول القضيب.
– ضعف الأداء الجنسي بما فيه ضعف الانتصاب وعدم بلوغ رعشة الجماع.
– الانشغال بمظهر الجسم بشكل وسواسي.
– الشعور بالاكتئاب والقلق لأسباب تتعلق بالمظهر.

والاهم هو قياس العضو الذكري عند حدوث الانتصاب من عظمه العانه الي مقدمه القضيب وممكن نستعيض عن الانتصاب بوضعيه الشد
ف الاطفال طول القضيب الطبيعي المشدود و المتوسط من ساعه الولاده حوالي 2.4سم ال 5.5 سم واقل من 1.9 سم يعتبر صغير
في الكبار الطول الطبيعي وهو منتصب اكثر منى 7سم والمتوسط حوالي من 11 الي 18 سم
لو القضيب اقل من 7سم فيسمي micropenis
حجم العضو الذكري ليس له دور في الاشباع الجنسي لدي الزوجه لكن العبره بالانتصاب والصلابه
اسباب صغر حجم العضو الذكري
اسباب ظاهريه بسبب زياده الدهون في منطقه العانه
اسباب وهميه وهو اكثر الاسباب شيوعا وهذ بسبب مشاهده الافلام الاباحيه
اسباب حقيقيه بسبب الخلل الهرموني ( نقص في هرمون الذكوره)
العلاج
عدة تقنيات تضمن تكبير القضيب لكنها لا توفر النتائج المرغوب فيها.
لابد اولا من معرفه البب فاذا كان هناك نقص هرموني فلابد من التعويض وهذا بواسطه طبيب مختص
أجهزة تفريغ الهواء (vacum)، وظيفتها علاج العجز الجنسي، إلا أنها تعمل على تكبير القضيب مؤقتًا ولا تؤتي ثمارها .
الكريمات والتمارين والمساجات هذه الأمور لا تقدم الحلول
عمليات جراحية لتكبير القضيب:
توفر العملية إمكانية تكبير القضيب ما بين 0.5-1.6 سم. إذ يقوم الجراح بقص الرباط الذي يحافظ على القضيب في وضعيته العادية، وبهذا يمكن القضيب من النزول او بعمليه شفط الدهون التي توجد فوق العانه
يجب الأخذ بالاعتبار أن العملية الجراحية قد تترك ندبات في نسيج الجلد، وأنه عند الانتصاب سيكون القضيب موجهًا إلى الأسفل وأن قاعدة القضيب ستكون غزيرة الشعر.
عملية تجميلية لزياده سمك القضيب و تتيح هذه العملية إمكانية تكبير محيط وطول القضيب بواسطة زراعة خلايا دهنية مأخوذة من الجسم إلى داخل القضيب ولكن لهذه التقنية قيود كثيرة إذ أن رأس القضيب – (الحشفة) لا يمكن تكبيره فيبدو مظهره غريبًا بعض الشيء. في كل الحالات التي تفكرون فيها باستخدام إحدى التقنيات، يتوجب عليكم استشارة طبيب مختص في المسالك البولية ذي خبرة كبيرة في هذا المجال.
وأخيرًا، للرجال الذين ينظرون إلى قضيبهم ويشعرون بالخيبة، القوا نظرة جانبية إلى قضيبكم عبر المراة، وليس من الأعلى. تذكروا أن انشغالكم في حجم القضيب يقلل قدرتكم على أن تكونوا عشاق جيدين، وليس العكس. وتذكروا أن معظم النساء يحكمن على شركائهن بواسطة العطاء والحب والحنان المقدم لهن، وليس عن طريق شريط قياس.

Leave a Reply