سرطان البروستاتا

Home / مشاكل الخصية / سرطان البروستاتا
سرطان البروستاتا

ج: بعض أعراض سرطان البروستاتا:

مشاكل بالتبول

ألم بالحوض وأسفل الظهر أو المؤخرة (ألام عظمية)

ألم أثناء القذف- خسارة الوزن – دم بالبول أو بالسائل المنوي. بأي حال، ينبغي معرفة أن هناك بعض الرجال لا يشعرون بأي أعراض.بعض الأعراض لا تظهر إلا في مراحل متأخرة من المرض.

س: ما هي عوامل خطر سرطان البروستاتا؟

ج: يزيد احتمال حدوث سرطان البروستاتا مع تقدم عمر الرجل، وتُعد الجينات الوراثية عاملًا آخر. من لهم أقرباء مصابون بسرطان البروستاتا، هم الأكثر تعرضًا للإصابة بمقدار الضعف.  يزيد هذا الاحتمال، إذا كان هناك أكثر من واحد من الأقرباء مصابًا بسرطان البروستاتا. وأيضًا، الرجال الذين يعانون من السمنة أو من يتناولون وجبات دسمة، مُعرضون بصورة كبيرة للإصابة بسرطان البروستاتا.

س: كيف يتم تشخيص سرطان البروستاتا؟

ج:  الفحص الاكلينىكى. يقوم الطبيب -في هذا الاختبار- بإدخال إصبع بقفاز من خلال الشرج لفحص غدة البروستاتا.

اختبار مستضد البروستاتا المحدد (PSA ) . وهي رمز لمستضد البروستاتا المحدد، وهو بروتين تُنتجه خلايا البروستاتا. يُعد ارتفاع مستويات PSA في الدم مؤشرًا لاحتمال الإصابة بالسرطان.إذا اشتبه الطبيب في سرطان البروستاتا، يتم اخذ عينات من البروستاتا للفحص الباثولوجى.

س: كيف يتم علاج سرطان البروستاتا؟

ج: العلاجات الشائعة، تتضمن:

الجراحة. استئصال البروستاتا والذي يتطلب إزالة غدة البروستاتا (اما بالجراحه أو عن طريق منظار البطن) .

العلاج الهرموني. تتغذى الخلايا السرطانية للبروستاتا على التستوستيرون، لذا يهدف هذه العلاج لتقليل مستويات التستوستيرون.

الإشعاع. يتم بتسليط شعاع خارجي من  الأشعة السينية على الجسم من الخارج، لمهاجمة الخلايا السرطانية. المعالجة الإشعاعية الداخلية؛ هي نهج علاجي آخر حيث يتم وضع “البذور” المُشعة داخل الجسم مباشرة.

العلاج الكيميائي. في حالة انتشار السرطان بجسم الرجل، يتم الجمع دائمًا بين الأدوية لمهاجمة الخلايا السرطانية.

Leave a Reply