تشوه الحيوانات المنوية

Home / مشاكل الخصية / تشوه الحيوانات المنوية
تشوه الحيوانات المنوية

 (Teratozoospermia): هو تشوه في الحيوانات المنوية لدى الرجل، حيث يحدث تغيير في شكل أكثر من 96% من الحيوانات المنوية، مسببة العقم عند الرجل، بسبب عدم قدرة هذه الحيوانات المنوية على الحركة والوصول إلى البويضة لإخصابها.

تشوه الحيوانات المنوية والحمل:

نسبة حدوث الحمل الطبيعي في مرضى تشوه الحيوانات المنوية قليلة للغاية وقد تكون مستحيلة، لذلك لزيادة نسب حدوث الحمل يجب اللجوء إلى طرق أخرى مذكورة في العلاج.

تشوه الحيوانات المنوية والإجهاض:

حيث أشارت دراسة  إلى أن تركيز الحيوانات المنوية وأشكالها غير الطبيعية مرتبطة بزيادة عالية لحدوث الإجهاض.

 

 أسباب تشوه الحيوانات المنوية

بالرغم من أن السبب التام لهذا التشوه غير معلوم، إلا أن جودة الحيوانات المنوية قد تتأثر بعدة عوامل منها:

دوالي الخصية (Varicocele)

الوراثة

مرض السكري

قطع القناة المنوية (Vasectomy): وهي عملية جراحية يقوم بها الرجل لمنع الحمل وهي لا تؤثر على العملية الجنسية حيث يتم فيها قطع وربط القناتين الدافقتين اللتين تنتقل من خلالهما الحيوانات المنوية من الخصيتين إلى الإحليل (Urethra).

أمراض القناة المنوية المعدية (Seminal tracts infections)

مشاكل في الخصيتين

إصابات أو جروح (Trauma)

نظام غذائي غير صحي

التدخين

تناول الكحول بكميات كبيرة أو تعاطي المخدرات الكوكايين والماريجوانا

التعرض لمواد سامة مثل المبيدات الحشرية

علاجات السرطان كالأدوية الكيماوية والعلاج الإشعاعي

الحمى المتكررة

التعرض لدرجات حرارة عالية لفترات مستمرة، في السيارات أو في الساونا والحمامات الساخنة

التقدم في العمر، حيث يزداد عدد الحيوانات المنوية غير الطبيعية عند الرجل بعد عمر 45

ما هو تشخيص تشوهات الحيوان المنوي؟

تجرى عدة فحوصات لمعرفة سبب تشوه الحيوانات المنوية، منها:

 فحص السائل المنوي لمعرفة شكل التشوه وعدد الحيوانات المنوية المصابة به ودرجته.

 فحوصات الدم للتأكد من نسبة الهرمونات الذكرية والكشف عن أية عدوى في الجسم.

عمل فحوصات زراعة للسائل المنوي لتأكيد خلوها من الأمراض البكتيرية. فحوصات فسيولوجية لأعضاء الجهاز التناسلي.

فحوصات نفسية للتأكد أن المشكلة ليست نتيجة الضغوطات النفسية.

 فحص بيئة المريض والتأكد من عدم تعرضهما للإشعاع أو تواجد أي مواد مشعة أو مسرطنة أو كيماوية في البيئة المحيطة بهما.

يتم تشخيص تشوه الحيوانات المنوية من خلال إجراء تحليل للحيوانات المنوية (seminogram)، ويشمل عوامل أساسية وهي حجم الحيوانات المنوية، نشاطها، تركيزها، حركتها وشكلها في عينة تؤخذ من المريض، حيث ينصح المريض بأن لا يقذف لمدة ثلاث إلى خمسة أيام ولا تزيد عن سبعة أيام قبل إجراء الفحص.

تُعرف منظمة الصحة العالمية شكل الحيوان المنوي السليم بأنه ذو رأس بيضوي، ويحتوي على قطعة وسطية خطية محددة، وله ذيل أرفع من باقي الأجزاء طوله تقريبا 50 ميكرومتر.

يتم تحديد النتيجة بناءً على معيار كريجر (Kruger’s criteria):

العينة الصحية يجب أن تحتوي على 4% من الحيوانات المنوية ذات الشكل السليم على الأقل.

عينة تحتوي ما بين 10 إلى 14% حيوانات منوية ذات شكل سليم، تشخص كتشوه خفيف.

عينة تحتوي ما بين 5 إلى 9% حيوانات منوية ذات شكل سليم، تشخص كتشوه معتدل أو متوسط.

عينة تحتوي على أقل من 4% من الحيوانات المنوية ذات الشكل السليم، تشخص كتشوه شديد.

ما هو علاج تشوهات الحيوان المنوي؟

العلاج يعتمد علي معرفه السبب مثل اجراء عمليه دوالي الخصيه وعلاج الخلل الهرموني و ينصح  باستخدام مضادات الأكسدة، الفيتامينات، الالتزام بنظام غذائي صحي يحسن الصحة بشكل عام، تناول الخضروات والفواكه والأسماك الطازجة لاحتوائها على الحمض الدهني أوميجا 3، تناول المكملات التي تحتوي على فيتامين هـ (Vitamin E) بسبب خصائصه المضادة للأكسدة.

علاج تشوهات الحيوان المنوي يعتمد علاج تشوهات الحيوان المنوي على سبب المشكلة الأساسية وقابليتها للعلاج، ويكون العلاج كالآتي:

 إيقاف التدخين وتعاطي المخدرات والمنشطات.

 تجنب التعرض للكيماويات والإشعاعات الضارة.

تجنب تعاطي المشروبات الكحولية بأنواعها.

اتباع حمية غذائية صحية صارمة، ونظام غذائي يحتوي العسل الطبيعي والمكسرات.

المحافظة على وزن صحي يتناسب مع الطول.

ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

تجنب السراويل الضيقة وارتداء ملابس داخلية مريحة.

عدم تعريض الخصيتين للحرارة حتى لا تتشوه الحيوانات المنوية.

تجنب تلقي الضربات على الخصيتين.

الابتعاد عن الضغط النفسي والتوتر.

مراجعة الطبيب لتلقي علاج مناسب حسب المشكلة المسببة للتشوهات.  

يمكن استخدام بعض الطرق الخارجية مثل:

التلقيح داخل الرحم (Intrauterine insemination

التلقيح الخارجي (In vitro fertilization)

التلقيح الخارجي باستخدام الحقن المنوي:  

تعتمد الوقاية على درجة وعي المريض حول حالته، حيث يجب زيادة الوعي الصحي للمرضى وإرشادهم للسلوكيات الصحيحة، مثل:

تجنب استخدام الكريمات التي قد تضر الحيوانات المنوية

المحافظة على نظام غذائي سليم مع الاستخدام الملائم من المكملات الغذائية كالفيتامينات والمعادن

تجنب أي نشاطات قد تؤدي إلى إلحاق الضرر بالخصيتين، والالتزام بالعلاج الموصى به والتواصل المستمر مع الطبيب المختص.

تجنب أي عامل والسيطرة على الأمراض التي قد تسبب حدوث التشوه مثل الإشعاعات والسكري.

Leave a Reply