القيلة المائيّة: Hydrocele

Home / مشاكل الخصية / القيلة المائيّة: Hydrocele
القيلة المائيّة: Hydrocele

القيلة المائيّة: Hydrocele

تجمّع السوائل في الغشاء المحيط بالخصيه وقد تؤدي إلى انتفاخ الصفن  وقد تؤثر في كلا الخصيتين أو إحداهما، وتعتبر القيلة المائية شائعة لدى حديثي الولادة، وتختفي عادة بدون علاج عند إتمام الطفل سنة من عمره. ومن الممكن أن يُصاب الأولاد الأكبر سناً، والرجال البالغين بها بسبب حدوث التهاب، أو إصابة داخل كيس الصفن.

 أعراض القيلة المائية

  حدوث تورم غير مؤلم في إحدى الخصيتين، أو كلاهما. وقد يعاني الرجال البالغين المصابين بهذه الحالة من عدم راحة بسبب ثقل تورم كيس الصفن، ويزيد الألم غالباً اعتماداً على حجم الالتهاب.

قد تكون المنطقة المتورمة في بعض الأحيان صغيرة أثناء الصباح، ثم يزداد حجمها في وقت لاحق من اليوم.

يجب زياره الطبيب  إذا لاحظت تورم في كيس الصفن، حيث من الضروري استبعاد الأسباب الأخرى لحدوث التورم، والتي قد تتطلب علاج، فقد ترتبط القيلة المائية بالنقطة الضعيفة في جدار البطن التي تسمح لحلقة من الأمعاء أن تمتد إلى كيس الصفن (الفتق الأربي).

تختفي عادة القيلة المائية لدى الأطفال من تلقاء نفسها، ولكن يجب فحص القيلة المائية مرة أخرى إذا لم تختفي بعد سنة، أو إذا زاد حجمها.

 أسباب القيلة المائية الأطفال

في الأولاد يمكن أن تحدث القيلة المائية قبل الولادة، حيث من الطبيعي أن تنزل الخصيتين من تجويف بطن الطفل إلى داخل كيس الصفن، وهو عبارة عن كيس يرافق كل خصية يسمح للسائل أن يحيط بالخصيتين، حيث يُغلق كل كيس، ويتم امتصاص السائل. في بعض الأحيان يبقى السائل بعد أن يُغلق الكيس   وعادة يتم امتصاص السائل تدريجياً خلال السنة الأولى من الحياة، لكن يبقى الكيس أحياناً مفتوحاً حيث يمكن أن يتغير حجم الكيس، أو عند الضغط على كيس الصفن، يمكن أن يعود السائل مرة أخرى إلى البطن، وترتبط القيلة المائية   غالباً بالفتق الأربي. الذكور الأكبر سناً يمكن أن تحدث القيلة المائية نتيجة لحدوث إصابة، أو التهاب داخل كيس الصفن. ويمكن أن يحدث الالتهاب بسبب عدوى في الخصية، أو في أنبوب صغير ملفوف في الجزء الخلفي من كل خصية (التهاب البربخ).

عوامل خطر القيلة المائية

 تكون معظم حالات القيلة المائية موجودة عند الولادة، حيث يعاني 5% على الأقل من الأولاد حديثي الولادة منها. وتزداد نسبة الخطر الإصابة بالقيلة المائية بالنسبة للأطفال الذين وُلدوا مبكراً قبل الأوان. وتتضمن عوامل خطر الإصابة بالقيلة المائية في سن أكبر ما يلي:

 التهاب، أو إصابة في كيس الصفن.

مضاعفات القيلة المائية عادة ما تكون القيلة المائية غير خطيرة، ولا تؤثر على الخصوبة، ولكن قد تكون مرتبطة بحالة كامنة في الخصية يمكن أن تتسبب في حدوث مضاعفات خطيرة، وتتضمن ما يلي:

عدوى، أو ورم، قد يقلل من إنتاج الحيوانات المنوية، أو من وظيفتها. الفتق الأربي، وهو وجود حلقة من الأمعاء منحبسة في جدار البطن، قد تؤدي إلى مضاعفات مهددة للحياة.

تشخيص القيلة المائية

  الفحص الاكلينيكي والتحقق من الليونة في كيس الصفن المتضخم. تطبيق الضغط على البطن، وكيس الصفن للتحقق من الفتق الأربي.

توجيه ضوء ساطع خلال كيس الصفن (تضوء)، فإذا كنت تعاني أنت أو طفلك من القيلة المائية، سوف تُظهر عملية التضوء السائل المحيط بالخصية بوضوح.

الموجات الصوتية لاستبعاد الإصابة بالفتق، ورم الخصية، أو الأسباب الأخرى لتورم كيس الصفن.

علاج القيلة المائية

  • تختفي القيلة المائية أحياناً من تلقاء نفسها لدى الأطفال الأولاد، لكن من الضروري بالنسبة للذكور من أي عُمر أن يلجأوا للطبيب لتشخيص هذه الحالة لأنها قد تكون مرتبطة بحالة كامنة في الخصية.

استئصال القيلة المائية جراحيا : قد تحتاج القيلة المائية التي لا تختفي من تلقاء نفسها إلى إزالة جراحية،  ومن الممكن أن تتم العملية الجراحية لإزالتها باستخدام التخدير العام، أو النصفي ويتم عمل شق في أسفل البطن لإزالة القيلة المائيةفي الاطفال   او في كيس الصفن في الكبار،. وإذا تم اكتشاف القيلة المائية أثناء إجراء عملية جراحية لإصلاح الفتق الأربي، قد يُزيلها الجراح حتى إذا كانت لا تُسبب ألم

Leave a Reply