القذف السريع

Home / مشاكل الخصية / القذف السريع
القذف السريع

يحدث القذف المبكر عند الرجال لمجرد القليل من اللمس او التحفيز، وعند هزة الجماع يقذف الرجل في وقت مبكر جدًا مما يؤدي الي احباط الزوج و الزوجه والعزوف عن الجنس ويؤثر في الرجال تحت عمر 40 عامًا، ويقال إنه يؤثر في واحد من كل خمسة رجال تتراوح أعمارهم من 18 إلى 59 عامًا، ومن المحتمل أيضًا أن يؤثر القذف المبكر في معظم الرجال خلال مرحلة ما من حياتهم والقذف المبكر هو من الحالات الجنسية الشائعة، ويكون القذف سريعًا إذا حصل في غضون دقيقة واحدة من بداية الجماع سابقًا لأوانه وهو ما يتفق عليه العديد من الأطباء وشعور الرجل نفسه.

 أسباب نفسية

 لا تحدث معظم حالات الإصابة بمرض القذف السريع بأي مرض، بل إنّها ناتجة من مشاكل نفسية؛ مثل :

 قلة الخبرة الجنسية.

مشاكل مع صورة الجسم.

العلاقة الجديدة.

التحفيز أكثر من اللازم.

التوتر أثناء الجماع.

القلق.

أسباب طبية

من الأسباب الطبية المحتملة للقذف المبكر ما يلي:

مرض السكري.

التصلب المتعدد.

مرض البروستاتا.

مشاكل الغدة الدرقية.

 تعاطي المخدرات.

تناول الكحول المفرط.

أعراض القذف السريع

من الأعراض الشائعة لسرعة القذف عدم القدرة على تأخير القذف لأكثر من دقيقة واحدة بعد الايلاج، وقد تحدث المشكلة في جميع المواقف الجنسية، حتى أثناء الاستمناء،

 ويمكن تصنيف سرعة القذف على النحو التالي:

 مدى الحياة (الابتدائي)، يحدث القذف المبكر مدى الحياة، وفي التجارب الجنسية الأولى.

المكتسبة (الثانوية)، قد تتطور سرعة القذف المكتسبة بعد أن يكون الشخص قد مرّ بتجارب جنسية سابقة دون مشاكل في القذف.

علاج القذف السريع

قد تساعد العديد من العلاجات الطبية الرجال الذين يعانون من سرعة القذف، ومن هذه العلاجات ما يلي:

بعض مضادات الاكتئاب تساعد في تأخير القذف؛ مثل: مضادات الاكتئاب المسماة مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs)، وتحتاج هذه الأدوية إلى وصفة طبية، وتسبب مضادات الاكتئاب مضاعفات؛ مثل: الغثيان، وجفاف الفم، والنعاس. وقد تؤدي مضادات الاكتئاب إلى التقليل من الرغبة إلى ممارسة الجنس.

يمكن استخدام الأدوية التي تستخدم في علاج ضعف الانتصاب، وقد تساعد في منع سرعة القذف.

يمكن استخدام كريمات التخدير في منع سرعة القذف، وتطبّق هذه الكريمات على رأس القضيب لجعلها أقل حساسية، ويطبق الكريم قبل حوالي 30 دقيقة من ممارسة الجنس، ثم يجرى شطفه بمجرد أن يقلل الشعور في القضيب، ويجب غسله من الكريم قبل ممارسة الجنس، فإذا ترك دون غسل قد يتسبب في فقد الانتصاب والتخدير المهبلي.

يساعد ارتداء الواقي الذكري ببساطة في تأخير القذف.

 الطرق السلوكية

 تساعد الطرق السلوكية في كثير من الحالات في التحكم بالقذف، وهي مفيدة أكثر لـ 95 ٪ من الرجال الذين يعانون من سرعة القذف، ومن هذه الطرق:

 البدءوالايقاف  بتحفيز القضيب والتوقف من خلال الرجل أو شريكته حتى يشعر الرجل بأنه على وشك الحصول على هزة الجماع، ثم يتوقف التحفيز لمدة 30 ثانية، ثم البدء بالتحفيز مرة أخرى، وتُكرّر هذه العملية 3 أو 4 مرات قبل أن السماح بأن تكون لدى الرجل هزة الجماع.

طريقة الضغط، وهي مشابهة لطريقة البدء والتوقف عندما يشعر الرجل بأنه على وشك القذف؛ إذ يُجري الضغط هو أو شريكته بلطف على رأس القضيب لمدة 30 ثانية تقريبًا حتى يبدأ في فقدان الانتصاب، ثم تكرار هذه العملية عدة مرات قبل الوصول إلى النشوة الجنسية.

قد يساعد التفكير في شيء آخر في تقليل سرعة القذف.  

الحقن الموضعي

حقن ماده الفيلر ( الهياليورونيك اسيد) في راس العضو الذكري بواسطه الطبيب المختص

Leave a Reply