الفحص الذاتي للخصية

Home / مشاكل الخصية / الفحص الذاتي للخصية

أغلب الأشخاص من الجنسين غير مُعتادين على الفحص الذاتي للجهاز التناسلي، وذلك يرجع إلى التربية الخاطئة .. والكثير مننا يسمع كلمة “هذا عيب”، لكن البعض فقط يتفاجئ بعد ذلك بالإصابة بالسرطان!

ولذلك، من المُهم للغاية الفحص المُبكر للخصيتين والذي ممكن أن يتم بشكل ذاتي في المنزل وبدون تدخّل الطبيب، للكشف عن أي خلل في الخصيتين أو تكتّلات في الجهاز التناسلي، وممكن أن تقوم بالفحص الذاتي كل 6 شهور للتأكد من صحة الجهاز التناسلي.

– الفحص الذاتي يتمّ عن طريق التأكد من عدم تورّم كيس الصفن .. امسك كل خصية منفردة وقم بفحصها برفق بحركات دائرية
– تأكد من شعورك بالجلد الخارجي للخصية عند الضغط الخفيف، وعند فحص كل خصية ارفع الساق معاها، بمعنى أن ترفع الساق اليمنى مع فحص الخصية اليمنى والعكس
– الأعراض الطبيعية عند الفحص الذاتي للخصيتين ملمس ناعم للخصيتين، من دون الشعور بتكتلات، اختلاف في الخصيتين فتجد أن خصية أكبر من الثانية، أو أن تشعر بخصية واحدة في البداية، وبعدها خصية أخرى
– قد تشعر بالأنبوب المسئول عن نقل الحيوانات المنوية (البربخ) وهو لين (مثل الحبل) في الجزء الخلفي أو العُلوي من كُل خصية على حسب تكوينك الجسدي

هناك بعض العلامات التي إذا ظهرت عليك، من الضروري زيارة الطبيب للفحص، مثل:
– إذا وجدت بعض الكُتل لكنك لا تشعر بألم صادر منها حتى إذا كانت صغيرة جداً في الحجم
– إذا لاحظت وجود تورّم مع شعور بالألم
– اختلاف ملحوظ في شكل ولون وحجم الخصيتين

قد لا تلاحظ كل تلك العلامات في البداية، لكن مع تكرار المتابعة والفحظ الذاتي بانتظام، يَسهل عليك فيما بعد معرفة نفسك أكتر.

ولا يوجد وقت معين تقوم فيه بالفحص الذاتي للخصيتين، ممكن في بداية الشهر أو نهايته، لكن الأفضل أن تُحدد لنفسك ميعاد ثابت للفحص الذاتي، على سبيل المثال مرة في الشهر، وفي بعض الأوقات يكون الفحص أسهل زي مثل الفترة بعد الاستحمام بماء دافئ لأن كيس الصفن يكون في حالة استرخاء تام .. مع العلم أنه ليس من الضروري أن يكون الشخص مُصاب بسرطان الخصية إذا لاحظ بعض العلامات التي ذكرناها، لكن بالتأكيد يجب استشارة الطبيب في أسرع وقت لأنها قد تكون دليل على وجود أمراض أخرى مثل “دوالي الخصية”.

Leave a Reply