يتضمن هذا القسم الأسئلة الشائعة ويجيب عنها دكتور صلاح زيدان بطريقة بسيطة وسهلة الفهم.

اسأل دكتور صلاح زيدان

الأسم (مطلوب)

الإيميل (مطلوب)

الموضوع (مطلوب)

الأسئلة الشائعة

  • ما هو تضخم البروستاتا الحميد؟

     غده البروستاتا هي غده ذكريه غير موجوده في الاناث وتقع في منطقه الحوض خلف عظمه العانه وتحيط بالجزء العلوي من مجري البول.

    تضخم البروستات الحميد والذي يُعرف أيضاً بفرط تنسج الغدة البروستاتية الحميد هو مرض شائع جداً  يصيب الغدة البروستاتية والتي تعد جزءاً مهماً من الجهاز التناسلي البولي لدى الذكور والمسؤولة عن إفراز 70% من السائل المنوي حيث يزداد عدد الخلايا ويكبر حجم الغدة البروستاتية واهم ما يميز  هذا التضخم هو أنه من النوع الحميد الغير خبيث (أي غير سرطاتي).

    ومن الجدير بالذكر أن نسبة الإصابة بهذا التضخم كبيرة جداً و خاصة عند تقدم الذكور في السن أي بعد سن الأربعون وتكاد تصبح الإصابة بتضخم البروستات الحميد أكيدة بعد سن التسعون عاماً.

  • ما هي اعراض تضخم البروستاتا؟

    تتشابه اعراض الإصابة بتضخم البروستات الحميد مع أعراض بعض من الاضطرابات الأخرى وتكمن في الموقع التشريحي للغدة البروستاتية في الجهاز التناسلي البولي والاضطرابات التي تطرأ على خلايا الغدة البروستاتية وما يحيط بها من أعضاء اخرى ويمكن تلخيصها بما يلي:

    1. ضعف أو بطء تدفق البول.
    2. الشعور بامتلاء المثانة على الرغم من القيام بعملية التبول.
    3. صعوبة وألم لدى بدء عملية التبول.
    4. كثرة التبول.
    5. الحاجة الملحة للتبول خاصة في الليل.
    6. العودة إلى التبول مرة أخرى بعد دقيقة من انتهاء عملية التبول للمرة الاولى.

  • كيف يتم تشخيص تضخم البروستاتا؟

    يعتمد تشخيص تضخم البروستات الحميد على الأعراض والعلامات المرضية السريرية التي أشرنا إليها سابقاً بالإضافة لملاحظة التغيرات التشريحية التي تطرأ على الغدة البروستاتية والتي يمكن الكشف عليها ياستخدام الطرق التالية:

    1. التاريخ المرضي (المؤشر العام لاعراض البروستاتا وتقييم الاعراض بدقه)
    2. الفحص السريري لمنطقة البطن والحوض والهدف منها تحسس اي اضطرابات اوتغيرات تطرأ على منطقة البطن والحوض التي تحوي بداخلها الغدة البروستاتية.
    3. حساب معدل تدفق البول.
    4. اختبار البول لمعرفة مدى البول المتبقي في المثانة بعد التبول.
    5. دراسات تدفق الضغط لقياس الضغط في المثانة والتبول.
    6. تحليل البول للتأكد من عدم وجود دم أوعدوى.
    7. تحليل زراعة البول.
    8. فحص الدم للكشف عن مستضد البروستاتا المحددة (PSA) الذي يشير ارتفاعة عن المستوى الطبيعي عن اضطرابات البروستات ومنها سرطان البروستات.
    9. منظار المثانة.
    10. الفحص الشرجي (Digital rectal exam)
    11. فحص البروستات باستخدام الموجات الفوق صوتية (Ultrasound).

    تعتمد الاساليب العلاجية المتبعة على شدة ظهور الأعراض وشدة التضخم فتدرج التدابير العلاجية كما يلي:

    1.  المراقبة الذاتية مع اتباع تعليمات الطبيب فيما يخص العادات الصحية، الغذائية، والجنسية.
    2. استخدام العقاقير المثبطة لانقسام الخلايا البروستاتية ومنعها من التضخم.

    العقاقير ذات الاختيار الاول من قبل الأطباء هي مثبطات مستقبل ألفا 1 وتضمن هذه المجموعة العقاقير التالية:

    1. تامسولوزين (Tamsulosin)
    2. دوكسازوسين (Doxazosin)
    3. برازوسين (Prazosin)
    4. الفوزوسين (Alfuzosin)
    5. مثبطات انزيم – الفا ريدكتيز:
    • فيناستيرايد (Finasteride)
    • دوتاستيرايد (Dutasteride)

  • كيفية علاج تضخم البروستاتا بالجراحة؟

     العلاج الجراحي الذي يتضمن إزالة الغدة البروستاتية وهذا في الاعراض المرضيه المتقدمه وتتعدد الطرق الجراحيه وتعد احدث الطرق هي الليزر والتبخير.

    يتم اللجوء للعلاجات الجراحية المفتوحة في الحالات التي لا تستجيب للعلاج الدوائي، مما يجعل الجراحة ضرورية لتخفيف الأعراض وتجنب المضاعفات، وتشمل هذا الجراحات:

    • جراحة إزالة أنسجة البروستاتا الضاغطة على مجرى البول بالمنظار:
      فكرة الجراحة هي إدخال أداة جراحية قاطعة صغيرة من خلال فتحة مجرى البول، وتصل حتى موضع ضغط البروستاتا على مجرى البول، ثم تبدأ في ازالة أنسجة البروستاتا المتضخمة من خلال القطع والكي، تعتبر هذه الجراحة من أكثر أنواع جراحات البروستاتا شيوعاً.

    المضاعفات المحتملة لهذه الجراحة:
    الالتهابات الناتجة عن تلوث الجرح، ويتم الوقاية منها بكورس مضادات حيوية قوية قبل وبعد الجراحة. النزيف أثناء العملية. القذف الارتجاعي للسائل المنوي: وهوأمر غير مؤلم ولا يمثل قلق من الناحية الطبية إلا من ناحية الخصوبة والقدرة على الإنجاب. مشاكل الانتصاب: قد تتأثر القدرة الطبيعية على الانتصاب لبعض الوقت بعد العملية، لكن الأمر يتحسن تدريجياً في غضون شهور قليلة.

    • جراحة شق البروستاتا عبر مجرى البول:
      فكرة الجراحة هي بدلاً من إزالة أنسجة البروستاتا المتضخمة، يقوم الجراح بعمل شق جراحي صغير في أنسجة البروستاتا في منطقة انسداد مجرى البول، مما يساعد على مرور البول بسهولة أكبر وتخفيف الأعراض. يتم اللجوء لهذه الجراحة في حالات التضخم المتوسط، أوالحالات التي لا يسمح وضعها الصحي العام بإجراء الأنواع الأخرى من الجراحات، ويمكن للمريض الذهاب للمنزل في نفس اليوم مع وضع قسطرة بولية لبضعة أيام، وتحسن الأعراض يكون أبطأ نسبياً من الجراحة السابقة. المضاعفات المحتملة لهذه الجراحة: القذف الارتجاعي للسائل المنوي: يحدث بمعدل أقل من حالات جراحة إزالة أنسجة البروستاتا. مشاكل الانتصاب: قد تتأثر القدرة الطبيعية على الانتصاب لبعض الوقت، لكن الأمر يتحسن تدريجياً على غضون شهور قليلة.

    • جراحة استئصال البروستاتا:
      فكرة الجراحة هي عمل فتح جراحة في البطن واستئصال الجزء الداخلي من أنسجة البروستاتا، ويتم اللجوء لهذه الجراحة في الحالات المتقدمة من تضخم البروستاتا، والتي لا يمكن الاعتماد فيها على باقي أنواع الجراحات، كما يتم اللجوء لها في حالة وجود مضاعفات متقدمة على المثانة ومجرى البول، والتعافي من هذه الجراحة يتطلب عدة أسابيع. المضاعفات المحتملة لهذه الجراحة: النزيف وفقد كميات كبيرة من الدم. التلوث وحدوث التهابات. سلس البول. القذف الارتجاعي للسائل المنوي. مشاكل الانتصاب.

    • علاج تضخم البروستاتا بالجراحات الصغرى:
      المقصود بالجراحات الصغرى، هي الجراحات التي يتم فيها اللجوء لأصغر تدخل جراحي ممكن Minimally invasive، ويستخدم فيها العديد من التقنيات الحديثة بهدف تقليل احتمالات المضاعفات وزيادة سرعة شفاء المريض، ومن أهمها:

    • علاج تضخم البروستاتا الحميد بالليزر:
      الفكرة تدمير وإزالة الأنسجة المتضخمة في البروستاتا بواسطة شعاع ليزر ذوطاقة عالية. يتم اللجوء لهذا النوع من العلاج في بعض مرضى تضخم البروستاتا التي لا تسمح حالتهم الصحية العامة بالخضوع للجراحات الأخرى. يعتمد علاج تضخم البروستاتا بالليزر على آليتين أساسيتين: الكي: حيث يقوم شعاع الليزر بحرق أنسجة البروستاتا المتضخمة. التفريغ: حيث تعمل الأدوات الليزرية على تفريغ أنسجة البروستاتا المتضخمة بطريقة مشابهة لاستئصال البروستاتا

    مميزات علاج تضخم البروستاتا بالليزر:
    – احتمالات حدوث القذف المرتجع للسائل المنوي أقل.
    – احتمالات حدوث مشاكل الانتصاب أقل.

     

    • عيوب علاج تضخم البروستاتا بالليزر:
      الكي يؤدي لحدوث تهيج في القناة البولية مما قد يفاقم الأعراض. الكي قد يحتاج لتكرار العملية بعد وقت ما. يعاني المريض من ألم مع التبول بضعة أسابيع بعد العملية.

       

    • علاج تضخم البروستاتا بالمعالجة الحرارية بالميكروويف:
      الفكرة هي الاعتماد على قطب جراحة داخل مجرى البول يقوم بتوليد حرارة عالية من موجات الميكروويف، هذه الحرارة الموجهة لأنسجة البروستاتا المتضخمة تقوم بتدميرها، مما يترتب عليه تقلص حجم البروستاتا، ويتم اللجوء لهذا العلاج في بعض الحالات المتوسطة وفي ظروف خاصة. هناك احتمالات مرتفعة بالحاجة لإعادة إجراء العملية مرة أخرى بعد فترة من الزمن، ولكن ميزة هذه العملية هي إمكانية إجراؤها بتخدير موضعي في عيادات الأطباء. Advertisement المضاعفات المحتملة لهذه العملية: ألم مصاحب للتبول لعدة أسابيع بعد العملية. نقص كمية السائل المنوي في القذف. احتمالية عدم تحسن الأعراض. الشعور برغبة ملحة في التبول لبضعة أيام بعد العملية.

       

    • كي أنسجة البروستاتا المتضخمة:
      الفكرة هي إدخال إبرة جراحة مخصصة عبر مجرى البول تصل لمكان تضخم البروستاتا، ثم تبدأ في إنتاج موجات عالية الطاقة تؤدي لكي أنسجة البروستاتا المتضخمة، وهذه العملية تتسم بإمكانية إجراؤها في عيادة الطبيب، وتعتبر حل مناسب لبعض المرضى الذين يعانون من مشاكل صحية عامة خاصة تلك المرتبطة بسرعة النزيف. المضاعفات المحتملة لهذه العملية: خلل الانتصاب في هذه العملية منخفض للغاية، ولكن هناك بعض المضاعفات الأخرى: قد تعاود الأعراض الظهور في بعض المرضى. ألم مصاحب للتبول بضعة أسابيع بعد العملية. شعور ملح بالرغبة في التبول.

       

    • دعامات البروستاتا:
      الفكرة هي إدخال دعامة معدنية صغيرة في مجرى البول في موضع ضغط أنسجة البروستاتا المتضخمة، بحيث تضمن هذه الدعامة عدم انسداد مجرى البول، ويتم اللجوء لهذا الحل الثانوي في الأشخاص الذين يرفضون الانتظام على الدواء، وكذلك الذين يرفضون الخضوع لجراحة علاجية، ويعتبر هذا الحل من أقل الحلول قبولاً لدى الأطباء لانخفاض فاعليته العلاجية طويلة المدى. مضاعفات دعامات البروستاتا: صعوبة إزالة الدعامة. الدعامة قد تتحرك من مكانها وتسبب تفاقم الأعراض. الألم المصاحب للتبول. تحتاج تغيير كل 6 أسابيع، كما أن أسعار الدعامات مرتفعة. علاج تضخم البروستاتا الحميد بالأشعة التداخلية الأشعة التداخلية تهدف لعلاج تضخم البروستاتا الحميد، والعديد من المشاكل الصحية الأخرى والتي في العادة يتم اللجوء للجراحة للتعامل معها، وذلك من خلال تقنيات حديثة تعتمد على التصوير الطبي من أجل الوصول لنفس التأثير العلاجي بأقل تدخل طبي ممكن، ومن أمثلة ذلك في مجال تضخم البروستاتا الحميد.

       

    • عملية غلق شريان البروستاتا.
    • عملية غلق شريان البروستاتا Prostate artery embolization:
      الفكرة أنه يتم حقن صبغة في الأوعية الدموية حول منطقة البروستاتا حتى يمكن تصويرها بتقنيات التصوير الطبي، ثم يتم إدخال قسطرة تصل إلى الشريان الذي يغذي أنسجة البروستاتا، وبمجرد غلق هذا الشريان الرئيسي تبدأ أنسجة البروستاتا المتضخمة في الضمور والتقلص في الحجم. تتميز هذه العملية بعدم الحاجة للمكوث في المستشفى لوقت طويل، واحتمالات المضاعفات الخاصة بخلل الانتصاب ومشاكل القذف الارتجاعي منخفضة بنسبة كبيرة.

       

    • التبخير بالبلازما:
      باستخدام جهاز ثنائي القطبين باستخدام محلول ملحي ويعد من التقنيات الحديثه التي تجمع مميزات الليزر والمنظار العادي والتقليدي ويصلح لجميع المرضي ويعد اكثر امانا حيث ان قابليه النزيف قليله جدا كما يصلح لمرضي القلب ويطبق علي احجام كبيره لغده البروستاتا مع امكانيه عوده المريض للحياه الطبيعيه في اسرع وقت ممكن.

    لفترة طويلة من الزمن تم التعامل مع العديد من أنواع الأعشاب على أنها ذات فاعلية علاجية في تحسين أعراض تضخم البروستاتا الحميد، لكن الدراسات الطبية التي أجريت وجدت أن هذا التأثير العلاجي غير حقيقي، بجانب أن بعض الأعشاب تؤثر من ناحية أخرى على وظائف الجسم مما يجعل لها مخاطر جانبية غير محسوبة، ومن أهم الأعشاب التي تخضع لدراسات حتى الآن وأن كانت مازالت تفتقد براهين علمية على فاعليتها، ومن هذا الأعشاب: خلاصة البلميط المنشاري Saw palmetto extract: يعتقد أن لهذا العشب تأثير مشابه للأدوية الهرمونية التي تعمل على إيقاف تحويل التستوستيرون إلى المركب الهرموني الذي يؤدي لتضخم البروستاتا،ومن ناحية أخرى، فإن كونه يعمل على نفس الآلية العلاجية لبعض الأدوية المصرح بها يجعل استخدام هذه الأدوية بجرعاتها المحددة بدقة أكثر أماناً، وأقل في الآثار الجانبية. مستخلص البيتا- سيتوستيرول Beta-sitosterol extracts:يُعتقد أن لهذا المستخلص النباتي قدرة على تخفيف تضخم أنسجة البروستاتا، ولكن لا يوجد براهين علمية كافية على فاعليته. مستخلص البيجيوم Pygeum. مستخلص عشبة الجاودار (الشيلم) Rye grass extract. مستخلص نبات القراص Stinging nettle extract. زيت بذور اليقطين pumpkin seed oil.

  • كيفية علاج تضخم البروستاتا الحميد بالأعشاب؟